الجيش الاسرائيلي ينهي مناورة تحاكي خوض حرب في غزة

افادت صحيفة يسرائيل هيوم العبرية ان الجيش الاسرائيلي كشف امس الثلاثاء عن انهاء مناورة مفاجئة علي مستوي القيادة العامة و التي تعتبر الاكبر حجما هذا العام، و قد تضمنت المناورة تجنيد حوالي 2000 جندي لواء الاحتياط و 252 في القيادة الجنوبية الذين نفذوا الاوامر في اقل من 24 ساعة و بدأوا مباشرة في التدريب علي الانتقال من الروتين الي حالة الطوارئ الملحة و الدخول في الحرب بقطاع غزة.

و اضافت الصحيفة ان 92% من قوات الطوارئ التي استدعيت امتثلت للأوامر حيث جند قسم رئيسي من الأولوية الاربعة و لواءات مشاة و اولءلت مدرعات بالاضافة الي تنفيذ الامر من المقرات و قوات العصب و طلب من الجنود الذهاب الي مخازن الطوارئ و تدرب جزء منهم علي اطلاق النيران مع محاكاة الدخول الي قطاع غزة خلال ساعات معدودة مع قوات الهندسة و المدفعية.

و قد زار يوم الاثنين الماضي غادي ايزنكوت رئيس الاركان الاسرائيلي موقع التدريب و فحص جاهزية عصبة الطوارئ بالاضافة الي تحدثه مع قادة العصبة و مع كتبية الاحتياط التي تم تجنيدها بشكل كامل مع لواء النقب، و قد اوضح ضابط رفيع المستوي ان التدريب جزء من سياسة رئيس الاركان بهدف التأكد من استعداد الجيش العالية قبل موسم الاعياد لكي يتم تجاوز هذه الفترة و استعدادهم في حالة حدوث امر مفاجيء.

و اضاف الضابط بانه تم تدريب مفاجئ و مماثل في المنطقة الشمالية ايضا و لكن بصورة مصغرة مع دخول قائد المنطقة الشمالية الجديد الجنرال يوئيل ستروك هذا الاسبوع.