مركز الملك سلمان للإغاثة يطلق مبادرة “بالعلم نعمرها” للطلبة السوريين

يطلق مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية، المرحلة الثانية من مبادرة “بالعلم نعمرها” ، الهادفة لتوزيع الحقائب المدرسية والقرطاسية على الطلاب السوريين في “مخيم الزعتري” في الأردن.

وأهداف المركز في أول محطات المبادرة في موسمها الثاني إلى تغطية جميع الطلاب السوريين في مخيم الزعتري بمختلف المراحل العمرية، الذين يقارب عددهم (18) ألف طالب وطالبة بالحقائب المدرسية، التي تحتوي على مواد قرطاسية متنوعة من دفاتر وأقلام وأدوات هندسية وغيرها.

وتأتي إنطلاق هذه المبادرة للبرامج الإغاثية والإنسانية، التي يقدمها المركز للاجئين السوريين في دول الجوار والنازحين في الداخل السوري بالشكل الذي يعكس حرص المملكة في مد يد العون للمستضعفين في شتى أصقاع الأرض.

الجدير ذكره أن هذا التوزيع سيشمل الطلاب السوريين اللاجئين في دول الجوار السوري بالأردن وتركيا ولبنان والنازحين بالداخل السوري .

الملك سلمان يدعو إلي وقف تدخلات إيران وإنهاء معاناة الشعب الفلسطيني

أكد العاهل السعودية الملك سلمان بن عبدالعزيز في كلمته خلال لقاء القمة التاريخي مع نظيره الروسي فلاديمير بوتين في قصر كرملين أمس الخميس، “أن أمن منطقة الخليج والشرق الأوسط وإستقرارهما ضرورة قصوي لتحقيق الأمن والإستقرار العالمي، ما يستوجب إلتزام إيران الكف عن تدخلاتها في شؤون دول الجوار، وزعزعة الأمن والإستقرار”.

وأعرب الملك سلمان عن شكره للرئيس الروسي بحفاوة الإستقبال وكرم الضيافة، قائلا: “إنه من دواعي سروري ان أكون في بلدكم الصديق لتأكيد حرصنا علي تعزيز العلاقات وترسيخها بين بلدينا وشعبينا في مختلف المجالات”، مشيداً “بما تتسم به من توافق في العديد من القضايا الإقليمية والدولية، والتنسيق المستمر في كل ما من شأنه تعزيز الأمن والإزدهار في أوطاننا وخدمة الأمن والسلام بين الدولتين، كما أننا حريصون علي إستمرار التعاون بين البلدين لتحقيق إستقرار أسواق النقط العالمية والمساعدة في نمو الإقتصاد العالمي”.

وأضاف العاهل السعودي: “إن المجتمع الدولي مطالب اليوم بتكثيف الجهود لمكافحة التطرف ومحاربة الإرهاب والتطرف من الكوارث العظمي علي أمن الدول والشعوب وإستقرارها، فقد دعت المملكة إلي تأسيس مركز دولي لمكافحة الإرهاب في الأمم المتحدة وتبرعت بمبلغ 110 ملايين دولار، كما عملت المملكة علي تأسيس التحالف الإسلامي العسكري لمحاربة الإرهاب، الذي يضم 41 دولة إسلامية”.

ودعا خادم الحرمين إلي ضرورة إنهاء معاناة الشعب الفلسطيني، وإعتبار مبادرة السلام العربية وقرارات الشرعية الدولية المرجعية للوصول إلي سلام عادل وشامل ودائم يكفل حق الشعب الفلسطيني في إقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس.

وطالب في إيجاد حل سياسي للأزمة السورية يضمن تحقيق الأمن والاستقرار، ويحفظ وحدة سورية وسلامة أراضيها، كما أكد أهمية الحفاظ على وحدة العراق وسلامة أراضيه وتوحيد جبهته الداخلية لمحاربة الإرهاب.

وأكد وزير الخارجية السعودي أن الدولتين ملتزمتان بمبدأ عدم التدخل في شؤون الدول الأخرى، واحترام المصالح المتبادلة. وقال إن بلاده تعمل بشكل مكثف مع روسيا لتحقيق التسوية في سورية وتبذل جهوداً لتوحيد المعارضة السورية.

وأكد لافروف أن روسيا والسعودية متفقتان على أن محاربة الإرهاب تمثل أولوية بالنسبة إلى البلدين.

الجبير يلتقي فالنتينا في مقر المجلس بالعاصمة موسكو

إلتقي وزير الخارجية السعودي عادل الجبير اليوم الأربعاء رئيس مجلس الإتحاد الفيدرالي الروسي “فالنتينا ماتفيينكو”، في مقر المجلس بالعاصمة موسكو خلال زيارته لروسيا برفقة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود.

وجاء هذا اللقاء لتعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين وتعزيز السبل بينهما، إضافة لأخر المستجدات علي الساحتين الإقليمية والدولية.

وحضر اللقاء مسؤول إعلامي بوزارة الخارجية السفير أسامة نقلي، ووكيل وزارة الخارجية للشؤون السياسية والأقتصادية الدكتور عادل مرداد، وسفير خادم الحرمين الشريفين لدي روسيا عبدالرحمن الرسي، ومدير عام مكتب معالي وزير الخارجية السفير خالد العنقري.

في ذات السياق في ذات السياق إستقبل وزير خارجية روسيا سيرجي لافروف في قصر ضيافة وزارة الخارجية الروسية بمدينة موسكو اليوم الأربعاء وزير الخارجية السعودي عادل بن أحمد الجبير، وذلك علي شرف زيارة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود خلال زيارته للمرة الأولي إلي روسيا.

وعقدت جلسة مباحثات تناولت العلاقات الثنائية بين البلدين وتعزيز السبل، ومتابعة المستجدات علي الساحتين الإقليمية والدولية، وحضر جلسة المباحثات مدير الإدارة الإعلامية بوزارة الخارجية السفير أسامة نقلي وشخصيات مرموقة بوزارة الخارجية.

شاهد ماذا قال الجبير للروسية الشقراء رئيسة مجلس الاتحاد الروسي