قرار السماح للمرأة السعودية بالقيادة يزيد مبيعات السيارات في البحرين

قرار السماح للمرأة السعودية بالقيادة يزيد مبيعات السيارات في البحرين، والجدير ذكره أن حسب توقعات مديرو تسويق وكالات السيارات في البحرين، إنتعاش وزيادة المبيعات للسيارات بعد قرار السماح للمرأة السعودية بالقيادة في الفترة الأخيرة، في حين أن القرار سوف يعمل على سهولة إمتلاك السيارات للسيدات السعوديات اللاتي يشكلن فئة كبيرة وسرعة تنقلهن بين البلدين في ظل إقامة عدد كبير من العائلات السعودية والطلبة في البحرين، الى جانب إنخفاض بعض اسعار السيارات في البحرين بسبب إعفائها من الضريبة الجمركية مقارنة بالمملكة العربية السعودية.

توقعات زيادة بيع السيارات للسيدات في البحرين

وأكد مدير التسويق في الشركة الوطنية للسيارات “غسان المحل”، «قرار السماح للمرأة السعودية بالقيادة له دور كبير في انتعاش سوق السيارات في الفترة القادمة في البحرين وزيادة المبيعات بطريقة مباشرة وغير مباشرة وخاصة أن هناك عددا كبيرا من العائلات من المنطقة الشرقية يقيمون في البحرين من عائلات وطلبة والسماح للمرأة بالقيادة سيعمل على سهولة امتلاك المرأة للسيارة والتنقل بسهولة بين البلدين وخاصة بالنسبة للطلبة والمدرسين والمدرسات، مما سيزيد من حركة السوق للسيارات خاصة وأن أسعار السيارات الأمريكية أقل سعرا من المملكة العربية السعودية بسبب إعفاء البحرين من دفع الضريبة الجمركية على السيارات الأمريكية بسبب التجارة الحرة بين أمريكا والبحرين، مما سيزيد الإقبال على الشراء، وخاصة على السيارات ذات الأحجام الكبيرة العائلية (الجيب) بسبب السفر لمسافات طويلة، أما بالنسبة للطلبة فهم يرغبون في السيارات الشبابية».

وأضاف المحل اننا نتوقع انتعاش أكبر خلال الأشهر القادمة في تجارة السيارات وخاصة على السيارات الكبيرة بعد انخفاض مبيعاتها بعد ارتفاع أسعار الوقود في البحرين بسبب لجوء الناس إلى شراء السيارات التي سعة ماكينتها قليلة لفترة زمنية معينة.