رابط استعلام المساعدة المقطوعة

رابط تحديث بيانات الضمان الاجتماعي المقطوعة 1439 ورابط استعلام المساعدة المقطوعة

الضمان الاجتماعي المقطوعه‎ والاستعلام شهر محرم 1439، أعلنت وزارة العمل والتنمية الاجتماعية في المملكة العربية السعودية، أنه تم إيداع مبالغ برنامج الضمان الاجتماعي “المساعدات المقطوعة” لمستفيدي ومستفيدات الضمان الاجتماعي خلال شهر محرم 1439، والتي تشمل المعاشات الضمانية والمساعدات النقدية لأجل الغذاء وتسديد جزء من فواتير الكهرباء، وذلك عقب إعلان الوزارة دمج كل الاستحقاقات في حساب واحد، وصرفها دفعة واحدة لمستحقي المساعدات المقطوعة.

رابط تحديث الضمان الاجتماعي – المقطوعة

وتحث وزارة العمل والتنمية الاجتماعية، جميع المواطنين من مستفيدي ومستحقي الضمان الاجتماعي المقطوعه‎، أن يقوموا بتحديث بياناتهم في أقرب وقت، حيث تتبع الوزارة طريقة جديدة منذ العام الماضي، وذلك لإيصال المساعدات إلى مستحقيها بالفعل،ويتم التحديث عن طريق موقع الوزارة، من خلال الرابط التالي:

رابط تحديث الضمان الاجتماعي المقطوعة، ننوه إلي زوارنا الكرام ربما تجد صعوبة للولوج إلي موقع وزارة العمل والتنمية الإجتماعية نظراً لضغط كبير يجري علي الموقع الخاص بالمساعدة المقطوعة، ونوه الوزارة عند تحديث البيانات يرجي تحري الدقة في البيانات، حيث نوهت الوزارة أن أي معلومات واردة غير صحيحة يترتب عليها عواقب وخيمة منها المنع من الاستفادة بخدمات الضمان الاجتماعي.

المساعدة المقطوعة لشهر محرم 1439

وأفادت الوزارة، عن صرف مساعدات الضمان الاجتماعي المقطوعه‎ الخاصة بشهر محرم 1439، وأعلنت في بيان لها عبر موقعها الإلكتروني، أنه تم تخصيص حوالي 849 مليون ريال سعودي لمستحقي المساعدات المقطوعة، يتم صرفها رفقا لشروط الوزارة التي كانت قد تحديدها مسبقاً، لتوضيح الحالات المستحقة للمساعدة المقطوعة.

شروط الضمان الاجتماعي المقطوعة

ومن أهم شروط وضوابط الحصول على “المساعدات المقطوعة” الخاصة بالضمان الاجتماعي، أن يكون سن المتقدم خمسة وثلاثون عاما فما فوق، وأن لا يكون له سجل تجاري، ولا ينظر لأي طلب خاص بسداد الديون، ولا يقبل طلب سيدة في عصمة رجل، إلا في بعض الحالات، مثل أن يكون مفقود، أو مسجون، أو يعاني من حالة إدمان، او فاقد للأهلية.

تحديث اليوم الأربعاء 18 اكتوبر 1439: يُمكن لمستفيدي مقطوعة الضمان الإجتماعي الإستعلام عن المساعدة المقطوعة عبر رابط وزارة العمل والتنمية الإجتماعية الرابط مرفق بالمقالة أعلاه.