إقالة عبدالله البرقان من إدارة الاتحاد السعودي مؤقتاً

إقالة عبدالله البرقان من إدارة الاتحاد السعودي مؤقتاً، بعد قرار إداري اليوم، بعد شبهة جنائية، وإشتعلت مواقع التواصل الإجتماعي بالخبر، وردود أفعال قوية من رواد موقع “تويتر”، حيث تم إقالة البرقان بناء على للفقرة الثانية من المادة السادسة والثلاثين من النظام الأساسي لإتحاد كرة القدم.

الاتحاد السعودي يقيل البرقان من عضوية مجلس الإدارة

أكد الإتحاد السعودي أن الموظف ” خالد شكري” أقر بإرتكاب مخالفات إدارية ومالية وذلك تحت إشراف عضو مجلس الإدارة “عبدالله البرقان”، وقد رفع الإتحاد السعودي ملف التحقيقات إلى الهيئة العامة للرياضة لاتخاذ الإجراءات اللازمة حيال ما ورد في ملف القضية.

نص بيان الإتحاد السعودي

إلحاقًا للقرار الصادر من الاتحاد السعودي لكرة القدم يوم الاثنين 19 محرم الجاري – الموافق 9 أكتوبر الجاري، بشأن إعفاء الموظف في غرفة فض المنازعات خالد بن حسن شكري وإحالته للتحقيق، إثر رصد تجاوزات قانونية قام بها وتشكيل لجنة لمباشرة التحقيق معه، برئاسة الأمين العام بالاتحاد السعودي لكرة القدم عبدالإله بن معتوق مؤمنة، وعضوية المستشار القانوني فهد الشهراني، ومدير الشؤون الإدارية محمد الجارالله، وحيث باشرت اللجنة أعمالها منذ تاريخ القرار بالتحقيق مع الموظف المذكور.

قرارات اجتماع مجلس إدارة الاتحاد السعودي

أولًا: إقالة الدكتور عبدالله بن سليمان البرقان من عضوية مجلس الإدارة بصورة مؤقتة، وفقًا للفقرة (2) من المادة (36) من النظام الأساسي للاتحاد السعودي لكرة القدم، والتي تنص على: “يجوز لمجلس الإدارة إقالة شخصية أو هيئة من الهيئات التي تقع ضمن اختصاصاته (مثل الأمانة العامة، أو اللجان الدائمة) بصورة مؤقته”.

ثانيًا: الرفع الفوري لملف التحقيقات وما جاء فيه إلى معالي رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للرياضة لاتخاذ الإجراءات اللازمة حيال ما ورد في ملف القضية.