إستنكار علماء اليمن لموقف الأمم المتحدة من الميليشيات الإرهابية

إستنكر عدد من علماء اليمن الموقف الأخير للأمم المتحدة المنحاز الى إعتبار الميليشيات الإرهابية تتساوى مع دول شرعية، الأمر الذي إعتبره الكثير من العلماء بالغير مقبول، وأنه إنحياز كبير من موقف دولي.

هيئة علماء اليمن تستنكر موقف الأمم المتحدة من الميليشيات

وفي حديث صحفي مع نائب رئيس هيئة علماء اليمن عضو برنامج التواصل مع علماء اليمن، الشيخ “أحمد بن حسن المعلم” قال “إن إغفال الأمم المتحدة جرائم الحوثي، وقيامهم بمساواة جرائم المليشيات بدول التحالف وبالشرعية، انحياز واضح للجماعات الإرهابية، والتي تمارس قتل الأبرياء، وقصف المدن، والمساكن على رؤوس الأبرياء، وهم المتسببون أساسًا في هذه الحرب التي أشعلوها بانقلابهم على الدولة، وممارستهم القتل والتخريب.

وأشار نائب رئيس هيئة علماء اليمن عضو برنامج التواصل مع علماء اليمن، أن المليشيا الحوثية والتي أصلاً هي من أشعلت فتيل الحرب، من خلال الإنقلاب على السلطة الشرعية في اليمن، والتي تقوم بقصف المدنيين الأمنين في بيوتهم، الى جانب الحرب التي فتحوها مع السعودية على الحدود، مؤكداً أن مجلس الأمن عليه التواصل الى إتفاق من أجل تسليم هذه الجماعات أسلحتها للسلطة الشرعية في اليمن.

وأثنى نائب رئيس هيئة علماء اليمن، على الدور التي تقوم به دول التحالف من محاولة القضاء على مثل هذه الجماعات والتي تقوم بأعمال التشريد والقصف، وإثارة الفوضى في المنطقة، والتي بدورها تعمل على خدمة إيران في المنطقة العربية، مع إثارة الفتن، وإستمرارية إشعال فتيل الحرب، والتي تعب منها شعب اليمن، والذي يحلم بالإستقرار والهدوء.