التخطي إلى المحتوى
فرار مائة ألف لاجىء من الروهينغا على حدود ميانمار
فرار مائة ألف لاجىء من الروهينغا على حدود ميانمار

أعلنت المنظمة الدولية للهجرة من جنيف، أن مائة ألف من “لاجئو الروهينغا” ينتظرون الفرار، حيث يتمركزون الأن على حدود ميانمار، وسوف ينضمون الى 151 ألف لاجىء كانوا قد فرو الى “بنغلادش”، وأكد المتحدث الرسمي بإسم المنظمة الدولية ” جويل ميلمان ” أنه يتم تسجيل يومياً لا يقل عن ألفي لاجىء في بلدة كوكس بازار الساحلية في بنغلاديش.

لاجئو الروهينغا يفرون مجدداً

والجدير ذكره أن عدد كبير من اللاجئين ينتظرون الهجرة على الحدود وعددهم بالآلاف في إنتظار الهجرة والعبور من بلدة بوتيدونغ في ولاية راخين المضطربة في ميانمار، والجدير ذكره أن الهجرة الجماعية من ميانمار إلى بنغلاديش بدأت من أواخر أغسطس الماضي، في الوقت الذي هاجم فيه مسلحون من الروهينغا مراكز الشرطة في ” ولاية راخين “، مما دعا للقيام بعملية أمنية كبيرة من قبل الحكومة والتي تعد من الأغلبية البوذية.

حيث أعرب الكثير من المسؤولون في الأمم المتحدة عن قلقهم الكبير بعد انتكاهات كبيرة حصلت في تلك القرى، حيث قيام الكثير من الأعمال العنيفة والتي وصلت الى القتل والإغتصاب والتشريد الجماعي، حيث طلبت الأمم المتحدة 430 مليون دولار من أجل القيام بجهود الإغائة للاجئين هناك.

حيث يعاني الكثير من النازحين الى ” بلدة كوكس بازار ” من سوء التغذية والمعيشة الصعبة بعد الهجرة، حيث أكدت المنظمة الدولية للهجرة أن اكثر من 200 ألف يحتاجون الى العلاج والمعونات الغذائية بشكل سريع، بينهم عدد يصل 145 ألف من الأطفال.