التخطي إلى المحتوى
أبو الغيط: إزالة الحدود الدولية في الوطن العربي سوف يؤدي الى حالة من الفوضي
أبو الغيط: إزالة الحدود الدولية في الوطن العربي سوف يؤدي الى حالة من الفوضي

الأمين العام لجامعة الدول العربية ” أحمد أبو الغيط “، أكد على أهمية الحدود بين الدول في الوطن العربي، وأن أي عملية تفكيك للحدود سوف يخلق نوع من الفوضي الإقليمية، كان هذا في كلمة ألقاها أمام كلية الدفاع التابعة لحلف “الناتو” في روما أمس الخميس، وقال أنه على الرغم من أن الحدود رسمها الإستعمار البريطاني في أوائل القرن الماضي، إلا أنها أسهمت بشكل كبير في جعل وتحديد هوية وطنية لكل دولة.

أهمية الحدود الدولية

والجدير ذكره أن إزالة الحدود بين الدول العربية سوف تخلق حالة من الفوضي الكبيرة، مع تعدد الأديان والأعراق من وجهة نظر الأمين العام لجامعة الدول العربية، وشدد على مركزية مفهوم الدولة، وأهمية الحدود في خلق إستقرار في الوطن العربي، وأكد الأمين العام أنه في الفترة السابقة ظهرت بعض الدول والتي أطلق عليها إسم الفاشلة، والتي من شأنها أن تأثر على إستقرار الدول المجاورة في حالة إزالة تلك الحدود.

ودعا الأمين العام ” أحمد أبو الغيط ” الى تبني معادلة سياسية موحدة في كل من سوريا وليبيا واليمن والصومال، تعمل على فرض سيطرتها الكاملة، من خلال حكومة مركزية، وأكد على أن أي تسوية سياسية يجب أن تتمتع بالحفاظ على الوحدة الإقليمية وسيادة الدول.

القضية الفلسطينية

أكد الأمين العام لجامعة الدول العربية على أن القضية الفلسطينية لا تزال محط إهتمام كبير، ويجب أن تكون دائماً على سلم الإهتمامات الدولية، مؤكداً على أن الأزمة الحالية التي تشهدها المنطقة العربية لا يجب أن تصرف الأنظار عن القضية الفلسطينية.