التخطي إلى المحتوى
رفع قضية جنائية ضد مؤسس تطبيق تيليجرام لهذه الأسباب
ايران ترفع قضية علي مؤسس تيليجرام

فتحت النيابة العامة الإيرانية قضية جنائية ضد بافيل دوروف مؤسس ” VK.com “، أكبر شبكة للتواصل الاجتماعي في روسيا، ومؤسس تطبيق “تيليغرام”، بتهمة نشر مواد تتعلق بالإرهاب والإباحية.

وقالت النيابة الإيرانية على لسان المدعي العام، عباس دولت آبادي، اليوم الثلاثاء، إن تطبيق “تيليجرام” يوفر خدمات ليس إلى مستخدمين عاديين فحسب، بل إلى تجار المخدرات والبشر والإرهابيين، وينشر مواد مخلة للأداب يظهر فيها أطفال وقاصرين.

بدوره، علق دوروف على الاتهامات الإيرانية ضده عبر حسابه في “تويتر” وغرد اليوم: “إنني مستغرب من هذا النبأ، نحن نقوم بنشاط لغلق الباب أمام نشر مواد إرهابية وإباحية في مخدمنا بإيران، أعتقد أن الأسباب الحقيقية (لفتح قضية جنائية ضده في إيران) تختلف عن تلك المعلنة”.

وكتب في تغريدة أخري منشورة اليوم عبر صفحته في تويتر: “قبل قليل تأكدت بنفسي مع موظفينا من أنهم يمنعون نشر المواد المتعلقة بالإباحية والإرهاب الواردة من أكثر من ألف حساب، وبرامج فيروسية ضارة ومواقع للتراسل والإشهار الفوري في إيران.

يشار إلى أن تطبيق “تيليغرام” للتراسل الفوري يعد التطبيق الأكثر شعبية في إيران، حيث فرضت السلطات حظرا على موقعي “فيسبوك” و”تويتر”.