التخطي إلى المحتوى
27 برج سكني غير مطابق للمواصفات في لندن
برج سكني

اعترفت الحكومة الانجليزية، بأنه يوجد ما يقرب منه 27 برج سكني في أكثر من 15 منطقه مختلفة داخل انجلترا، فشلت في اختبارات السلامة، والتي تتعلق بإلزام الحكومة بتركيب إحدى المواد المعينة في البانية، والتي تؤدي إلى منع انتشار الحرائق، و تأتي الإجراءات التي تتخذها الحكومة الانجليزي، في الوقت الحالي، بعد الحريق الهائل الذي شب في إحدى الأبراج السكنية غرب انجلترا، والذي أدى إلى مقتل حوالي 30 شخص، وقامت بلديه كامدن بمدينه لندن، إلى إجلاء حوالي أربع أبراج سكنيه مرتفعه وذلك في مساء الجمعة السابق، بسبب وجود مخاوف من عدم مطابقة هذه الأبراج الإجراءات السلامة، والمواصفات القياسية، الموضوعة من جانب الحكومة.

إخلاء أكثر من برج سكني غير مطابق للمواصفات في انجلترا

وتقوم الحكومة الانجليزية في الوقت الحالي، بعمل اختبار لكل برج سكني موجود بداخلها، والتأكد من مطابقة هذه الأبراج للمواصفات التي وضعتها الحكومة، ولذلك تم إخلاء هذه الأبراج السكنية، في بلديه كامدن، حيث قالت البلدية انه لم يكن أمامها أي خيارات أخرى، سوى أن يتم تنفيذ الإخلاء لأكثر من 650 شقه سكنية، حتى يتم إفساح المجال  للخبراء لتنفيذ الإصلاحات المطلوبة، كما أكدت البلدية على أن تنفيذ هذه الإصلاحات، سوف يستغرق من الوقت ما بين ثلاثة أسابيع، إلى أربع أسابيع، وسوف يتم السماح للسكان بأخذ الأغراض التي يحتاجون إليها، في نهاية الأسبوع، وذلك تحت مراقبه الاطفائيين.

تنفيذ بعض الإصلاحات للأبراج السكنية

كما أكدت البلدية علي أن هيئه الإطفاء قد أخبرتها،  بأنه لا يمكن ضمان سلامه سكان البانية، في حاله حدوث أي حريق، ما لم يتم اكتمال الإصلاحات المطلوبة، وأوضحت البلدية أن عمليه نقل السكان من منازلهم هو الأمر الصعب، ولكن الحريق الذي حدث في برج غرنفيل، أدى إلى تغيير الأفكار، ولهذا فانه لن يتم المخاطر بأي شيء لا يضمن سلامه السكان. كما قال “ساجد جافيد” وزير الجاليات المحلية والحكم المحلي، انه تم اكتشاف عدد من العيوب في إجراءات السلامة، من جانب هيئه الاطفاء المحلي، ولهذا فانه قرار الإخلاء كان القرار الصائب، كما أضاف الوزير أن الأولوية المطلقة بالنسبة لنا هي سلامه السكان.