ادلب

روسيا: موقفنا من الاسد لم يتغير حتي بعد هجوم ادلب

كشف ديمتري بيسكوف المتحدث الرسمي لكرملين ان بلاده سوف تواصل العمليات العسكرية في سوريا و الداعمة للرئيس النظام السوري بشار الاسد حتي بعد الهجوم الكيميائي الذي شنه طيران النظام السوري في ريف ادلب مضيفا انه اثناء النقاش بخصوص قرار الامم المتحدة بان روسيا سوف تجادل بان التلوث كان سببه اسلحة كيمائية تمتلكها المعارضة.

و في نفس السياق قد صرح سيرغي لافرورف وزير الخارجية الروسي ان موقف بلاده من الاسد غير قابل للتغير خاصة بعد هجوم ادلب في حين قد امتنع لافروف عن القول اذا كانت هذه الحادثة سوف تؤثر علي العلاقات بين روسيا و الولايات المتحدة.

“موقف موسكو من الاسد لم يتغير”

و قد اعلنت ماريا زاخاروفا المتحدثة باسم الخارجية الروسية ان بلادها تري مشروع قرار الامم المتحدة بخصوص هجوم ادلب غير مقبولة و يعتمد علي معلومات مغلوطة مضيفة انه من غير المناسب الموافقة علي قرار بخصوص الهجوم الكيميائي بصورته الحالية، و اوضحت زاخاروفا ان مشروع القرار بصورته الحالية سوف تزيد من التوتر في المنطقة.

 “غير مقبولة” و”يستند على معلومات مغلوطة”

“لا نعتقد أن من المناسب الموافقة على قرار بشأن الهجوم الكيمياوي بصورته الحالية”

و الجدير بالذكر ان واشنطن و باريس و لندن قد قدمت مشروع القرار الي مجلس الامن التابع للامن المتحدة لادانة الهجوم و المطالبة بتحقيق و قد تستخدم روسيا حق الفيتو للاعتراض علي القرار و عرقلته مثلما فعلت في كل القرارات السابقة التي كان من شأنها ان تضر بالرئيس السوري بشار الاسد.