التخطي إلى المحتوى

ادان اليوم الثلاثاء فرانسوا هولاند الرئيس الفرنسي النظام السوري مسئولية المجزرة الناتجة عن الهجوم الكيميائي في ادلب.

و في نفس السياق قد صرحت قوات سوريا الديموقراطية بان المدنيين و من ضمنهم الاطفال في ريف ادلب – خان شيخون قد تعرضوا لهجوم بالاسلحة الكيماوية مما اسفر عنه سقوط عشرات الضحايا من المدنيين الابرياء.

و قد ادانت القوات السورية في بيانها الصحفي اليوم ما حدث و وصفته بالمجزرة المروعة و اعتبرتها جريمة في حق الانسانية يجب معاقبة مرتكبها، و طالبت القوات المجتمع الدولي بفتح تحقيق في هذه المجزرة مؤكدة علي ضرورة التوصل الي الحل المناسب للازمة السورية و الالتزام بعدم التعرض للمدنيين نتيجة للحرب القائمة علي الاراضي السورية.

و افادت قناة العربية الحدث الاخبارية عن ناشطين سوريين اليوم الثلاثاء بان ناك مروحيات تابعة للنظام السوري قد القت براميل متفجرة تحوي غاز السارين علي بلدة خان شيخون بادلب مما اسفر عنها حدوث حالات اختناق بين صفوف المدنيين من ضمنهم نساء و اطفال.

و قد ارتفع عدد ضحايا المجزرة الكيماوية التي قام بها طيران النظام السوري في ريف ادلب الي 100 قتيل علي الاقل و 350 جريح.