التخطي إلى المحتوى

صرح مصدر في القوات الحكومة العراقية اليوم الاحد ان القوات العراقية تحاصر زعيم تنظيم داعش الارهابي في مدينة الموصل.

و قد اوضح المصدر في تصريح ل سبوتنيك الروسية الي انه قبل مرور 10 ايام حاول التنظيم الارهابي من خلال دفع اربعين سيارة دفع رباعي بمساندة من بعض الدبابات بمحاولة الدخول من الاراضي السورية الي تلعفر الواقعة بالقرب من الموصل.

و اضاف المصدر ان تلك القوات قد كسرت الحصار المفروض علي مقاتلي داعش المحاصرين في تلعفر ثم اختراق الحصار المفروض علي الموصل.

“حاولت تلك القوات كسر الحصار المفروض إلى مقاتلى داعش المحاصرين فى تلعفر، ومن ثم اختراق الحصار المفروض على الموصل”

و اوضح المصدر ان هذه المحاولات تعتبر جزء من رغبة القوات في سحب باقي عناصر تنظيم داعش المتبقين في الموصل او اجلاء زعيمهم ابو بكر البغدادي و انهم لا يستبعدون في تلك المنطقة بالتحديد.

“تلك المحاولات كانت رغبة فى سحب باقى المسلحين المتبقيين من الموصل أو لإجلاء زعيمهم أبو بكر البغدادى، ولا نستبعد أن يكون فى تلك المنطقة تحديدا”

و اضاف المصدر بالجيش العراقي في وقت سابق انه من المتحمل ان يكون البغدادي زعيم التنظيم قد اصيب بجروح خلال احد الضربات الجوية للتحالف علي الحدود الواقعة بين سوريا و العراق في شهر مارس الماضي.