التخطي إلى المحتوى

لأول مرة هدد تنظيم داعش الارهابي دولة ايران عبر فيديو باللغة الفارسية كشف فيه عن تشكيل ما يسمي بكتيبة ” سلمان الفارسي ” و زعمت ان الكتيبة يتكشل اساسها من مقاتلين ايرانيين منتمون لها شرق العراق بالقرب من الحدود الايرانية.

و قد بث التنظيم مقطع فيديو تصل مدته الي 36 دقيقة تحت عنوان ” بلاد فارس بين الماضي و الحاضر ” بالتزامن مع تهديدات التنظيم بمهاجمة ايران التي يتم توجيه اتهامات لنظامها بأنه يحاكم السنة حيث ان النظام الايراني قد اعدم 18 الف سني منذ قيام الثورة الايرانية عام 1979 تبعا لوسائل اعلام ايرانية منها وكالة فارس و قناة العالم الاخبارية.

و قد عرض في مقطع الفيديو مشاهد لافراد الكتيبة اثناء التدريبات علي الرماية في محافظة ديالي شرق العراق، و قد قام 4 اعضاء بالكتيبة زعموا انهم ايرانيون بنحر 4 عراقيين احدهم قائد عسكري في منظمة بدر، و تعتبر هذه المنظمة رسالة تهديد لايران.

و تحدث 3 عناصر من الكتيبة يحملون الجنسية الايرانية و هم

“أبو الفاروق الفارسي، أبو مجاهد البلوشي، أبو سعد الأهوازي”

و بعد ذلك تحدثوا عن تاريخ بلاد فارس و طالب ارهابي داعش الايرانيون في مدينتي طهران و اصفهان و قم و غيرها بمهاجمة الحوزات، و في نهاية الفيديو تحدث التنظيم عن حربها المواجهة ضد القوات الايرانية في مدينتي عقوبة و ديالي و غيرها من المناطق.

 

 “حربها ضد القوات الإيرانية في بعقوبة وديالى وغيرها من المناطق”.