القوات العراقية

القوات العراقية تكشف عن سيطرتها علي نصف مساحة الجانب الغربي للموصل

تستمر القوات العراقية في معاركها في عمق المدينة القديمة للموصل لاستعادة السيطرة عليها و طرد عناصر داعش وسط مخاوف بخصوص ارتفاع حصيلة الضحايا في صفوف المدنيين.

و قد كشف عثمان الغانمي قائد اركان الجيش العراقي ان قواته قد استعادة السيطرة علي نحو نصف من مساحة الجانب الغربي بمدينة الموصل من عناصر تنظيم داعش مضيفا ان قواته قد شهدت قتال شرس ضد عناصر التنظيم و انها تحتاج الي وقت بعد هزيمة داعش لكي يطهروا المدينة من مخلفات الحرب و القضاء علي كافة معاقل داعش.

“يمكننا أن نعلن الآن أننا استعدنا السيطرة على 50 في المئة من الجانب الغربي لمدينة الموصل. ولكي نكون صريحين فقد كان هناك قتال شرس جداً، لذلك نحتاج إلى الوقت بعد لهزيمة داعش (تنظيم الدولة الإسلامية) لتطهير المدن من المخلفات الحربية والقضاء على جيوب داعش”.

و اضاف الغانمي انه من المتوقع ان يكون هناك بعض الخروقات الامنية البسيطة في بعض المناطق و لكن بالسيطرة الكاملة علي الحدود العراقية السورية سوف يوقف تسلل العناصر الارهابية الي العراق.

و قد اوضح مسئولون محليون و شهود عيان ان الغارات الجوية الاخيرة التي شاركت فيها قوات التحالف بقيادة الولايات المتحدة قد اسفرت عن سقوط العديد من القتلي في صفوف المدنيين العراقيين.

و صرح الليفتنانت جنرال رياض شاكر جواد قائد الشرطة الاتحادية العراقية ان اهم الاهداف التي تسعي القوات العراقية من المعارك الاخيرة هو استعادة السيطرة علي شارع الفاروق الواقع علي مقربة من مسجد النوري الذي اعلن من علي منبره ابو بكر البغدادي زعيم تنظيم داعش قيام دولة الخلافة في عام 2014.