التخطي إلى المحتوى

افاد مسئولون محليون انه اليوم الاثنين استهدف هجوم نسب للقاعدة مبني حكومي في محافظة لحج في جنوب اليمن مما اسفرعنه قتل عشرة مسلحين متطرفين بينهم انتحاري و ستة جنود و اربعة مدنيين، و قد صرح مسئول امني ان سيارة مفخخة انفجرت عند مدخل المبني ثم هجم بعد ذلك بعض الارهابيين كمحاولة للسيطرة علي المبني.

وقال مسؤول امنى ان “سيارة مفخخة يقودها انتحارى انفجرت عند مدخل مبنى” السلطة المحلية فى مديرية الحوطة، كبرى مدن لحج، أعقبه “هجوم مسلح من قبل الارهابيين” فى محاولة للسيطرة على المبنى.

و اضاف المصدر الامني ان ثلاثة اشخاص من المهاجمين كانوا يرتدون احزمة ناسفة و قد تواصلت المواجهات في محيط المبني بين افراد الامن و المسلحين الارهابين الذين شاركوا في الهجوم مما اسفر عن سقوط ستة جنود قتلي لافتا الي تنكر المسلحين بازياء عسكرية.

وأضاف ان “ثلاثة (من المسلحين) كانوا يرتدون أحزمة ناسفة” و”استمرت المواجهات فى محيط المبنى مع مسلحين ارهابيين شاركوا فى الهجوم“.

و قد ذكر سابقا ان قد قتل ستة مسلحين متطرفين و خمسة جنود نتيجة للهجوم الانتحاري و قد ذكر المصدر ذاته في وقت لاحق ان اربعة مدنيين قد قتلوا في انفجار السيارة المفخخة و بالرصاص الطائش.

و قد صرح عبد الفتاح هيثم احمد وكيل محافظة لحج في تصريح وزعه علي وسائل الاعلام المحلية

“إن استهداف مبنى محافظة لحج اليوم من قبل عصابات ما تسمى بالقاعدة (انصار الشريعة) بعاصمة محافظة لحج عمل غير انسانى ويتنافى مع قيم الانسانية”.

و اضاف عبد الفتاح ان الهجوم علي مبني المحافظة يعتبر رد علي بدء عمل النيابات و المحاكم بالمحافظة.