التخطي إلى المحتوى

أعلن المعهد القومي للبحوث الفلكية في مصر عن تعرضها لزلزال بقوة 3.3 ريختر وذلك في تمام الساعة الثامنة مساءاً وعلى الرغم من أن قوة الزلزلا متوسطه الا أنه أثار الفزع في بعض المناطق التي شعرت بة،ولكن أكد المعهد الفلكي بأن مصر لم تتعرض لأي خسار نتيجة هذا الزلزال وقد عدى بسلام ويوجد بعض المناطق لم تشعر بقوة الزلال الذي أصيب الأراضي المصرية، وأكثر المناطق التي شعرت بقوة الزلزال هي منطقة العاشر من رمضان فإن المعهد الفلكي أكد بأن الزلزال قد ضرب شمال شرق العاشر من رمضان.

زلزال يضرب الأراضي المصرية بقوة 3.3

المعهد القومي للبحوث الفلكية صرح بأن مصر لم تتعرض لقوة زلزال مدمرة إلا في عام 1992 فقد كان هذا هو أول زلزال مدمر لمصر وعرض الكثير من البيوت والمباني إلى الهدم والدمار ولم تتعرض مصر بعد ذلك لزلزال بمثل هذه القوة المدمرة مرة أخرى، فإن الزلازل التي تتعرض لها مصر متوسطة القوة.

اليوم تعرضت مصر لزلزال ضعيف لم يؤدي إلى أي خسائر أو توابع لة فقد صرح المعهد القومي للبحوث الفلكية بأن قوة الزلزال وصلت إلى 3.3 ريختر وهذه قوة ضعيفة لم تؤدي إلى أي خطر وبحمد الله لم يتعرض أي شخص لأي مضاعفات أو أصابات وقد مر الأمر بهدوء ولك يشعر بة الكثير في مصر، وصحيفتنا أخبار اليوم سوف تقدم لكم أي تطورات تحدث في إطار هذا الأمر.