التخطي إلى المحتوى

صرح اليوم الجمعة مسئولون عسكريون ان الجيش العراقي يستعد للقيام بعملية عسكرية جديدة علي تنظيم داعش من خلال استخدام اساليب جديدة في كافة العمليات العسكرية لاخراج عناصر التنظيم من اخر معاقلهم في البلاد المتوقفة.

و قد اوضحت الامم المتحدة ان العديد من العائلات نزحت من مدينة الموصل خلال فترة الهدنة من القتال ضمن موجة نزوح السكان الذين يفرون بالآلآف كل يوم الي المخيمات او الاقامة مع اقارب لهم.

تعثر قتال القوات العراقية في الحي القديم بالموصل:

و علي الرغم من تمكن العملية المدعومة من الولايات المتحدة لطرد داعش من الموصل  من استعادة السيطرة علي معظم اجزاء المدينة، بالاضافة الي سيطرة الجيش العراقي علي الجزء الشرقي من المدينة و جزء من نصف الجانب الغربي منها الا ان تقدم القوات قد تعثر في الحر القديم حيث تنتشر عناصر التنظيم في ازقة الحي و مقاومتهم الشرسة و استخدامهم السيارات الملغومة و القناصة و قذائف المورتر ضد القوات و السكان.

و قد صرح المقدم عبد الامير المحمداوي المتحدث باسم قوات الرد السريع عبر الهاتف بانه اليوم لا تقوم القوات العراقية باي عمليات عسكرية مضيفا بان العمليات العسكرية سوف تستأنف في القريب بعد استخدام الاساليب الجديدة حتي تتلائم بصورة اكثر مناسبة للقتال في الحي القديم.

و صرح ضابط في الشرطة الاتحادية لوكالة رويترز الاخبارية ان الاساليب الجديدة في العمليات العسكرية سوف تتضمن عملية نشر وحدات اضافية من القناصة لمواجهة قناصة تنظيم داعش.