التخطي إلى المحتوى

صرح اليوم الاثنين المتحدث الرسمي لوحدات حماية الشعب الكردية انها سوف تتدرب عسكرية من قبل قوات روسية في شمال سوريا وفقا لاتفاق ثنائي بين الطرفين، و تعتبر هذه الخطوة ضمن خطة التعاون ضد الارهاب وفقا لوكالة فرانس برس.

و اوضح ريدور خليل المتحدث الرسمي للوحدات الكردية ان الاتفاق مع القوات الروسية الموجودة في سوريا تأتي ضمن التعاون ضد الارهاب و يستهدف بتلقي القوات الكردية تدريبات علي اساليب الحرب الحديثة مضيفا بان قواتهم تعلب دور قوي في الحملة التي اطلقتها الولايات المتحدة في القضاء علي تنظيم داعش الارهابي بسوريا.

“اتفاق بين وحداتنا والقوات الروسية العاملة فى سوريا فى اطار التعاون ضد الإرهاب، يقضى بتلقى قواتنا تدريبات على اساليب الحرب الحديثة”

و اضاف خليل ان القوات قد نظمت حملة كبيرة هذا العام لكي تصبح قوة اكثر تنظيما تماثل الجيش مشيرا ان الوحدات الكردية كانت في نهاية العام الماضي تضم حوالي 60 الف مقاتل من ضمنها وحدات حماية المرأة و ان الوحدات قد كونت بالفعل 10 كتائب جديدة منذ بداية العام الجاري و كل كتيبة تضم 300 مقاتل.

و بحسب وكالة رويترز قد اوضح وحدات حماية الشعب الكردية السورية بانها تسعي الي تنفيذ خطة قوة الجيوب الكردية ذات الحكم الذاتي و التي تثير قلق تركيا بشدة من خلال زيادة قواتها هذا العام الي الثلثين حوالي اكثر من 100 الف مقاتل.