التخطي إلى المحتوى

صرحت اليوم الاثنين ليز جراندي منسقة الشؤون الانسانية في الامم المتحدة ان منظمات الاغاثة تتجهز لاستقبال ما بين 300 الي 320 الف مدني اضافي من المحتمل النزوح من الموصل خلال الاسابيع القادمة مضيفة علي الرغم من ان الامم المتحدة كانت تستعد لعملية الموصل منذ اشهر عديدة و لكن حجم الازمة تعدي طاقاتها و مع ذلك سوف تعمل بجميع طاقاتهم و جهودهم لتحقيق افضل ما بوسعهم لضمان تقديم المساعدة للنازحين.

 “منظمات الإغاثة تستعد لاستقبال ما بين 300 إلى 320 ألف مدنى إضافى من المحتمل نزوحهم من الموصل خلال الأسابيع القادمة”.

” كنا نستعد لعملية الموصل منذ أشهر، لكن حجم الأزمة فاق حدود طاقتنا، ومع ذلك سنعمل على تحقيق أفضل ما بوسعنا لضمان تقديم المساعدة للناس”.

و اكدت جراندي ان العمليات الانسانية التي تقام في الجزء الغربي بالموصل تعتبر اكثر العمليات تعقيدا و صعوبة من العمليات في الجانب الشرقي مشيرا الي خوف و خشية الامم المتحدة من نزوح نحو مليون عراقي من مدينة الموصل.

و من جهة ثانية قد كشفت الحكومة العراقية عن نزوح اكثر من 180 الف شخص من الجزء الغربي لمدينة الموصل منذ انطلاق العمليات العسكرية في الشهر الماضي ضد تنظيم داعش الارهابي.

و الجدير بالذكر ان القوات العراقية قد بدأت في شهر فبراير الماضي عملية عسكرية واسعة ضد تنظيم داعش لاستعادة الجزء الغربي من مدينة الموصل.