التخطي إلى المحتوى

دعت اليوم الاثنين الامم المتحدة الي اجراء تحقيق في الهجوم الذي استهدف قارب مقابل السواحل اليمنية في الاسبوع الماضي مما اسفر عن مقتل 42 شخص معظهم من المهاجرين، و قد صرح فيبلو غراندي مفوض الامم المتحدة لشئون اللاجئين في بيان ان هناك العديد من الاسئلة بشأن الظروف المحيطة بهذه الحادثة الرهيبة.

“تبقى العديد من الاسئلة بلا اجابات حول الظروف المحيطة بهذه الحادثة الرهيبة”.

كما طالب غراندي جميع اطراف النزاع اجراء تحقيقات مناسبة بهدف محاسبة المسئول عن ذلك و منع حدوث هذه الحادثة مرة اخري.

“ندعو جميع أطراف النزاع إلى اجراء تحقيقات مناسبة لتأمين حصول محاسبة ولمنع هذا من الحصول مرة ثانية”

و قد اصدر التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية الذي يحارب المتمردين في اليمن بيان ينفي فيه مسئوليته عن حادثة اطلاق النار علي المركب الموجود قبالة مرفأ الحديدة الذي يسيطر عليه الحوثيين.

و في نفس السياق طالبت الصومال العضو في التحالف لاجراء تحقيق في الحادثة، و قد اوضح متحدث باسم المنظمة الدولية للهجرة بانه يعتقد ان المركب كان يتجه الي السودان عندما تعرض للهجوم، و انه علي الرغم من الحرب و الازمة الانسانية التي تشهدها اليمن الا انه يستمر في جذب اللاجئين من القرن الافريقي الفارين من الفقر و البؤس.

و الجدير بالذكر ان جنوب اليمن تحتوي علي العديد من مخيمات اللاجئين الصومالين و لكن منطقة الحديدة بشمال البلاد لا تتضمن اي مخيم.