التخطي إلى المحتوى

فتح جهاز الخدمة السرية، المكلف بحماية الرئيس الأميركي، تحقيقا، الجمعة، بعد أن تم إلقاء شيء غير محدد باتجاه موكب دونالد ترامب الذي كان في طريقه الى مقر قامته في ولاية فلوريدا.

وكان الموكب الرئاسي يتنقل، الجمعة، من مطار بالم بيتش إلى مقر الإقامة الفاخرة لترامب في مارالاغو، عندما ألقي شيء غير محدد على ما يبدو باتجاه الموكب.

وقال الجهاز في بيان: “إن جهاز الخدمة السرية يؤكد أن شيئا ما ألقي على ما يبدو على الموكب بعد ظهر الجمعة”.

وأضاف: “نحن نجري تحقيقا، وليس لدينا ما نضيفه حاليا”.

وغالبا ما ينتشر عدد من مؤيدي ترامب ومعارضيه على جانب الطريق خلال تنقلاته بالسيارة.

وفي بالم بيتش قام مؤيدو ترامب باستقباله على جانب الطريق حاملين لافتات كتبوا عليها “أهلا بك في المنزل”.