التخطي إلى المحتوى

اليمن اليوم الجمعة 17/2/2017

( صدى عدن ) مصدر خاص :

اقر اجتماع برئاسة محافظ ابين الدكتور الخضر محمد السعيدي منع مداهمة المنازل والاعتقالات الا بناء على معلومات وادلة صحيحة ومن مصادر موثوقة من الجهات المختصة قانونا والمتمثلة بالأمن العام والامن السياسي والقومي وبقرار قضائي وفي الاحوال التي يخولها القانون. وفي الاجتماع الذي ضم رئيس نيابة الاستئناف القاضي ابو بكر الشقاع ونائب مدير أمن ابين العقيد الخضر النوب ومدير البحث الجنائي العقيد ناصر الفضلي وأمين عام المجلس المحلي مهدي الحامد ، اكد المحافظ على تطبيق الانظمة والقوانين المتعلقة بعملية الاحتجاز وتحقيق العدالة و الامن والاستقرار في المحافظة. وجرى مناقشة عدد من القضايا الامنية واوضاع السجون في مختلف المديريات والسبل الكفيلة بتحسين اداء القضاء والنيابة والامن وسرعة رفع القضايا والفصل فيها. وأكد الاجتماع وقوف قيادات ابين المحلية والتنفيذية وكل مؤسسات المجتمع المدني وقادة الفكر والري ، وتأييدها الكامل لشرعية فخامة رئيس الجمهورية المنتخب شعبيا ورفضها التام لأية تجاوزات خارج الاطر الدستورية والقانونية الممثلة برئاسة الجمهورية وان لا مكان للمليشيا وان معالجة واستتباب الامن وتفعيل النظام والقانون هو العمل الحقيقي والفعلي لإعادة تشكيل وبناء المؤسستين العسكرية والامنية التابعتين للدولة ووضع خطة استراتيجية ووطنية لاستيعاب الجميع وفقا والرؤى التي ترسم معالمها رئاسة الدولة في اطار البناء المؤسسي الشامل. واستعرض الاجتماع عدد من المواضيع ذات الصلة بتثبيت الامن والاستقرار في محافظة ابين ومضاعفة نشاط المؤسسات القضائية والامنية وتحقيق العدل المنشود وتحسين اوضاع المسجونين وسرعة عملية التقاضي من خلال الارتقاء بفاعلية المحاكم. وخرج بعدد من القرارات ابرزها النظر في قضايا المسجونين والموقوفين في السجون وسماع اقوالهم والوقوف على التهم المنسوبة اليهم والادلة القائمة ضدهم وفقا والقانون وخلال فترة زمنية لا تتجاوز عشرة أيام.

الشيخ “منصور_الحنق” يخرج عن صمته ويتقدم بهذا الطلب_العاجل لقوات_التحالف بشأن قصف_مجلس_العزاء في أرحب

الشيخ “منصور_الحنق” يخرج عن صمته ويتقدم بهذا الطلب_العاجل لقوات_التحالف بشأن قصف_مجلس_العزاء في أرحب

عقد مشائخ ووجهاء قبيلة أرحب لقاء موسعا في منزل الشيخ منصور الحنق رئيس المجلس الأعلى لمقاومة محافظة صنعاء لمناقشة استشهاد ثمان نساء وجرح عشر أخريات إثر استهداف منزل عزاء في منطقة شراع.

وقد أبدى الحاضرون استنكارهم للحادثة التي ادت  لمقتل نساء بريئات، معبرين عن عزائهم ومواساتهم لأسر الضحايا.

كما طالب مشائخ أرحب قوات التحالف بالتحقيق العاجل لكشف ملابسات القضية والإعلان عن الجهة التي تقف وراء الحادث.

 غزوان المخلافي يستنجد بالفريق “الأحمر” ويؤكد: لن أسلم نفسي للواء 22 ميكا لهذا السبب

اخر اخبار اليمن .. اخبار اليمن اليوم الجمعة 17/2/2017  غزوان المخلافي يستنجد بالفريق "الأحمر" ويؤكد: لن أسلم نفسي للواء 22 ميكا لهذا السبب!

غزوان المخلافي يستنجد بالفريق “الأحمر” ويؤكد: لن أسلم نفسي للواء 22 ميكا لهذا السبب!

رفض غزوان المخلافي، المتهم الأبرز عن الاشتباكات التي دارت قبل أيام في شارع جمال بتعز، تسليم نفسه لقيادة اللواء 22 ميكا أو إدارة أمن المدينة.

واستنجد غزوان في بيان كتبه على صفحته بمنصة “فيس بوك” بنائب رئيس الجمهورية، الفريق علي محسن الأحمر، مؤكداً بأنه لن يقوم بتسليم نفسه الا لهذه الشخصية.

واتهم الفتى الذي لا يزال في مقتبل العمر قيادة اللواء 22 ميكا وإدارة أمن تعز بضلوعهم في مؤامرة مع الشيخ السلفي عادل فارع “أبو العباس”، موضحاً أنه تلك القيادات التي يفترض بها تولي أمن تعز وقفت عاجزة أمام تصرفات أبي العباس الذي قام عناصره بتفجير مقر الأمن السياسي واختطاف أخيه.

وقال غزوان “اضطررت قبل أسبوعين الى أخذ المدعو رضوان كواتي كرهينة حتى يتم الإفراج عن أخي صهيب، لكن قيادة اللواء والأمن، وكذا نائب مقاومة تعز (عارف جامل) وقيادة محور تعز تواصلوا بي وطلبوا مني تسليمهم “كواتي” مقابل الإفراج عن أخي، وقمت بذلك، لكنهم أخلفوا وعدهم، وبقي أخي أسيراً في يد كتاب أبي العباس.

وكانت قيادة اللواء 22 ميكا أصدرت مذكرة اعتقال بحق غزوان، حيث قامت بتعميم صورته على جميع النقاط الأمنية في المدينة، مطالبة إياه بتسليم نفسه، بعد اتهامات وجهت له بافتعال اشتباكات في تعز أدت الى مقتل أحد الباعة المتجولين في شارع جمال ، وإصابة آخرين.