مشروع قانون بالكونجرس إلزام البيت الأبيض بتعيين طبيب نفسى لترامب

كتب وكالات

أكد النائب الديمقراطى، تيد ليو، أنه سيقدم إلى الكونجرس مشروع قانون يلزم البيت الأبيض بتوظيف طبيب نفسى، “بسبب القلق الذى ينتابه وآخرون حول الصحة العقلية لدونالد ترامب”.

واستمرارا لمساعى المعسكر الديمقراطى، الذى تكبد خسارة غير متوقعة فى الانتخابات الرئاسية الماضية، لتشويه صورة الرئيس ترامب فى المجتمع الأمريكى والعالم برمته، ألمح النائب الديمقراطى ليو، فى تصريح لصحيفة “هافنجتون بوست” الأمريكية، الأربعاء 8 فبراير، إلى أن ترامب يعانى من مشاكل فى صحته العقلية.

وأشار ليو بحسب “روسيا اليوم”، إلى أن الكونجرس تبنى عام 1928 قانونا ألزم البيت الأبيض بتعيين طبيب عام (غير أخصائى) فيه، وكان من المفترض أن يشمل بندا يقضى أيضا بتوظيف طبيب نفسى، لكن الأمر عطل بسبب ربطه حينها بالمرض العقلى.

وأوضح النائب الديمقراطى دوافعه، قائلا: “أنظر إلى هذه القضية أنطلاقا من السؤال ما هو الطريق الأفضل لمعالجة رئيس الولايات المتحدة حال ظهور مشاكل متعلقة بصحته العقلية”.

وشدد النائب على “أننا نعيش فى القرن الـ21، والصحة النفسية تساوى فى أهميتها الصحة البدنية”، ولاحظ كما نقلت عنه صحيفة هافينغتون بوست أن “الرئيس بطبيعة ضغط العمل يحتاج من يراقب صحته العقلية”.

وأشار النائب الديمقراطى إلى أنه يشعر بقلق من التصرفات الغريبة للرئيس لدونالد ترامب. واعتبر النائب ليو “أن النقطة المثيرة للقلق الأكبر تتمثل فى أن ترامب منفصل تماما عن الواقع”، موضحا أن الرئيس “كان بإمكانه أن يتحدث، خلال أول مؤتمر صحفى له منذ توليه المنصب، عن فرص العمل أو الرعاية الصحية، لكنه تحدث عن حجم الحشد (الذى كان يتابع مراسيم أدائه اليمين الدستورية)، وثم كذب عن هذا الموضوع”.

يذكر أن ليو، وهو عضو فى مجلس النواب عن ولاية كاليفورنيا، طالب فى مطلع الشهر الجارى، عبر حسابه على موقع “تويتر”، بعرض ترامب “على طبيب للتأكد من عدم معاناته من أمراض عقلية”.