التخطي إلى المحتوى

أخر أخبار “صحيفة اخبار اليوم”، حيث ان فجر هروب النجم الزامبى كلاوتس تشاما، أزمة داخل أروقة نادى الاتحاد السكندرى بعد رفض النجم الزامبى استكمال تعاقده، رغم أنه وقع للاتحاد منذ أسابيع قليلة، خلال فترة الانتقالات الشتوية الماضية لمدة 3 مواسم ونصف الموسم.

وطلب اللاعب فسخ تعاقده مع الاتحاد، لعدم شعوره بالراحة ورفض عائلته الاستمرار داخل الإسكندرية، على حد قول بعض مسئولى النادى، غير أن هناك أسبابا أخرى تقف وراء هذا الرحيل المفاجئ، أبرزها أن تشاما فوجئ بمماطلة مجلس الاتحاد السكندرى، فى منحه مستحقاته المادية، واكتفى فقط بدفع 25 ألف دولار مناصفة بين اللاعب وكيله.

اللاعب لم يهرب فجأة، كما يظن البعض، خاصة أنه أخطر الاتحاد الزامبى بعدم إرسال البطاقة الدولية لنادى الاتحاد، فى ظل عدم رغبته فى استكمال تعاقده مع سيد البلد، وكان من المفترض ان تصل بطاقة اللاعب يوم 31 من يناير الماضى إلا أنها تأخرت بسبب إخطار اللاعب.

وعقد محمود مشالى، رئيس النادى، جلسة مع اللاعب من أجل إقناعه بالبقاء، وتمسكهم باستمراره فى ظل رغبة الجهاز الفنى بقيادة مختار مختار بتواجده فى قائمة الفريق وعدم التفريط فيه، إلا أن تشاما تمسك بقراره ورفضه استكمال تعاقده، ليطالب رئيس النادى اللاعب برد الـ25 ألف دولار قيمة مقدم التعاقد، هو ما وافق عليه اللاعب وطلب مهلة من أجل رد المبلغ.

وكان مختار مختار المدير الفنى قد عقد جلسة بدوره مع تشاما، وتوصل خلالها لاتفاق مبدئى يضمن حصول اللاعب على جزء من قيمة التعاقد، ووفقا لهذا الاتفاق، أدرج مختار اللاعب الزامبى، ضمن قائمة معسكر لقاء إنبى فى كأس مصر، إلا أن اللاعب عاد وأخطره، باتخاذ قرار الرحيل، ثم توجه إلى سفارة بلاده للحصول على وثيقة سفر بعد رفض إدارة النادى منحه جواز السفر الخاص به قبل سداد مقدم العقد.

وأكد محمود مشالى، رئيس الاتحاد فى تصريحات خاصة لـ «جورنال مصر» أن إدارة النادى قد قامت باتخاذ جميع الإجراءات التى تحفظ حق زعيم الثغر تجاه هذا اللاعب وتم مخاطبة الاتحاد المصرى لكرة القدم والذى قام بالفعل بمخاطبة الاتحاد الدولى مدعوماً بالمستندات والعقود التى وقع عليها اللاعب واستلامه من خلالها دفعات من تعاقده وقدرها مبلغ 250 ألف دولار، وطالب الاتحاد المصرى لكرة القدم بحصول نادى الاتحاد السكندرى على البطاقة الدولية للاعب

وأضاف مشالى: فى حالة توقيعه لأى ناد آخر سنطالب بوقفه لحفظ حق النادى.

المذهل أن اللاعب كان قد أعلن أنه يتمنى اللعب لنادى الزمالك، وأنه يعتبر الانتقال للاتحاد السكندرى، مجرد محطة للوصول لناد آخر كبير، سواء فى مصر أو خارجها، ما يطرح علامات الاستفهام، حول ما إذا كان تشاما، سيعود إلى مصر، خلال فترة الانتقالات الصيفية، عبر بوابة الزمالك، ويرد مقدم العقد الذى حصل عليه، خاصة أن وكيل أعماله له صلة وطيدة بالزمالك، وكان طرفا كذلك فى مفاوضات الزمالك مع كاسونجو، والتى أفسدها مختار مختار المدير الفنى للإتحاد .