التخطي إلى المحتوى

صحيفة سعودية تكشف عن القرار الذي اتخذة مجلس حكماء “بني هاشم” الحوثيين بحق المخلوع “صالح”!

كشف مصادر محلية ، أن الحوثيين يتهيؤون لتنفيذ خطط عسكرية ترمي إلى إبعاد الرئيس السابق  “علي عبدالله صالح”، من الواجهة العسكرية والسياسية، عبر تنظيم حملات تعبوية شعبية مزيفة، تطالبه والعناصر الموالية له بالتراجع وترك الساحة للحركة الحوثية.

قالت المصادر لصحيفة “الوطن” السعودية،  أن اجتماع لجنة التخطيط فيما يسمى “مجلس حكماء بني هاشم”، عقد للتباحث حول هذه الخطة، بعيدا عن أنظار العامة.

وبحسب المصادر ذاتها، تطرق الاجتماع إلى كيفية السيطرة على القطاع التعليمي، وتعديل المناهج الدراسية، بما يتوافق مع معتقدات الانقلابيين، والهيمنة على قطاعات الإعلام ودور النشر الإلكترونية، والمنابر والمساجد، حتى يتواصل الكذب على العامة، والاستمرار في تحكم اليمنيين بطرق معيشتهم الاجتماعية والدينية، قبل رفعها إلى زعيم التمرد عبدالملك الحوثي، مؤكدا أن من أسباب سقوط الحوثيين في  المعارك السابقة الفئة المتعلمة الفاضحة لأفكارهم ومعتقداتهم.

أبان المصادر أن من التوصيات التي رفعت إلى الحوثي تمييز مناطق  خاصة للجماعة، تتمتع بالأمن والاستقلالية، وطرد القبائل منها إلى مواقع بعيدة، وإذلالهم عبر قوة السلاح، مضيفا أن تجنيد الأفراد مما يسمى بالأسر الهاشمية يهدف إلى قصر مهمتهم على التخابر مع القيادات الحوثية، ونقطة وصل مع المستشارين الإيرانيين، للدفاع عن القيادة الكبرى والعائلات التابعة لها، مؤكدا وجود تحركات حوثية خبيثة لاشعال الفتن بين القبائل حتى تسمر الحرب سنوات طويلة.