التخطي إلى المحتوى

سعر الدولار اليوم، ننشر لكم متابعينا الكرام تقرير اقتصادي شامل ومفصل لـ سعر الدولار مقابل الجنيه اليوم الأربعاء 8 فبراير 2017 خلال التعاملات الرسمية في البنوك والمصارف، حالة من التخبط وعدم الاستقرار يشهدها سعر الدولار أمام الجنيه المصري في البنوك والمصارف فتارة يرتفع وتارة ينخفض ويختلف سعر الصرف من بنك إلي أخر، ويرجع ذلك إلي تبعيات تطبيق قرار تحرير سعر صرف العملات العربية والصعبة أمام العملة المحلية، علي الرغم من خطورة التبعيات هذه القرار إلي أن الحكومة المصرية طبقت القرار لأنها تري أنه الحل الأنسب والأفضل لمواجهة حرب تجار السوق السوداء، الذين يضاربون الحكومة والبنك المركزي للإضرار بمصلحة الدولة وتدمير الاقتصادي، العديد من خبراء الاقتصاد أعربوا عن مخاوفهم من قرار تعويم وحذرو البنك المركزي من اشتعال سعر الدولار أمام العملة المصري في البنوك والمصارف.

سعر الدولار اليوم في البنوك المصرية

ارتفع سعر الدولار اليوم أمام الجنيه في البنوك وذلك بسبب ازدياد الإقبال علي عملة الدولار التي شهدت في الفترات الماضية نقص حاد في الأسواق والبنوك، وقد أوضح أحد أصحاب شركات الصرافة أن عدم تناسب كمية العرض المتوفر من عملة الدولة وازدياد الطلب علي الورقة الخضراء كان السبب الرئيسي في اشتعال أزمة الورقة الخضراء، وتلاعب تجار السوق السوداء في سعر الدولار مقابل الجنيه مما دفع مجلس الوزراء بتعليمات وتوجيهات من الرئيس عبد الفتاح السيسي تكثيف عمليات التفتيش علي محلات وشركات الصرافة في كافة أنحاء جمهورية مصر العربية، وبالرغم من تشديد الإجراءات التي اتباعها البنك المركزي ومباحث الأموال العامة إلي أن الأسعار استمرت في الاشتعال بالتزامن مع تراجع احتياطي النقد في البنك المركزي، بعض خبراء الاقتصاد يتوقعون أن تزداد الأزمة في الاشتعال  ويرتفع سعر الدولار مقابل الجنيه في البنوك.

تسبب قرار تعويم الجنيه بارتفاع سعر الدولار أمام الجنيه، فبعد أن كان سعر الدولار مستقر في البنوك عند 8.85 جنيه للشراء بينما كان يسجل عن البيع 8.88 جنيه، وبعد قرار تحرير صرف العملات المحلية والعربية أصبح سعر الصرف يتجاوز 18 جنيه ويختلف سعر الدولار من بنك لأخر، حيث يعتمد تحديد سعر الصرف علي إقبال العملاء والمستثمرين علي الورقة الخضراء لذلك تختلف الأسعار من بنك إلي أخر لكنها تبقي في نفس المعدل ولا يحدث اختلاف كبير، جاء قرار البنك المركزي بتحرير سعر الصرف بعد دراسة معمقة من قبل مجلس الوزراء والبنك المركزي علي الرغم من مناشدة خبراء الاقتصاد الحكومية المصرية من تطبيق القرار، لأن قرار تحرير سعر الصرف سيعمل علي رفع قيمة الورقة الخضراء والإطاحة بالعملة المصرية التي ستتراجع قيمتها بشكل كبير جداً، وعلي أثرها سترتفع أسعار المواد التموينية والسلع الغذائية، وبالفعل تسبب ارتفاع سعر الدولار مقابل الجنيه بوقوع العديد من الأزمات.

أخر تحديث لـ سعر الدولار اليوم في مصر

بلغ سعر الدولار مقابل الجنيه في بنك المشرق عند البيع 18.45 جنيه بينما سجل عند الشراء 18.35 جنيه، بينما سجل في بنك كريدي أجريكول عند البيع 18.58 جنيه وعند الشراء 18.35 جنيه، أما في بنك البركة عند البيع 18.40 جنيه وعند الشراء 18.35 جنيه، وفي البنك الأهلي المتحد سجل عند البيع 18.45 جنيه وعند الشراء سجل 18.35 جنيه، وسجل البنك المصري لتنمية الصادرات عند البيع 18.40 جنيه بينما سجل عند الشراء 18.35 جنيه، وفي البنك الأهلي الكويتي بيريوس عند البيع 18.40 جنيه وسجل عند الشراء 18.30 جنيه.

سجل سعر الدولار مقابل الجنيه في بنك الاستثمار العربي عند البيع 18.44 جنيه وعند الشراء 18.28 جنيه، أما في البنك العربي الأفريقي الدولي سجل عند البيع 18.41 جنيه وعند الشراء 18.27 جنيه، وسجل في بنك الإسكندرية عند البيع 18.35 جنيه بينما سجل عند الشراء 18.25 جنيه، وسجل في بنك مصر إيران للتنمية عند البيع 18.35 جنيه بينما سجل عند الشراء 18.25 جنيه.

واستقر سعر الدولار اليوم في بنك اتش اس بي سي عند البيع 18.65 جنيه وعند الشراء 18.30 جنيه، و سجل في البنك الوطني اليوناني عند البيع 18.40 جنيه وعند الشراء 18.30 جنيه وسجل في بنك الشركة المصرفية العربية الدولية نفس القيمة، وفي بنك أبوظبي الوطني NBAD سجل الدولار عند البيع 18.45 جنيه بينما سجل عند الشراء 18.30 جنيه، وفي البنك المركزي المصري سجل عند البيع 18.41 جنيه بينما سجل عند الشراء 18.29 جنيه.

ارتفاع سعر الدولار يسبب أزمة حقيقية

ارتفاع سعر الدولار في مصر بالبنوك تسبب في وقوع العديد من الأزمات المتتالية، وكانت الأزمة الأقوى والأعنف أزمة اشتعال أسعار المواد التموينية والسلع الغذائية وكافة المواد الاستهلاكية التي لا يستغني عنها الإنسان في حياته اليومية مما زاد حالة الغضب والاحتقان في الشارع المصري، واتهم المواطنين الحكومة بالاستهتار وعدم المقدرة علي مواجهة الأزمات ووضع حلول جذرية، فارتفع مؤخرا سعر السكر والزيت التمويني، وأيضا ارتفع سعر الذهب بشكل كبير جداً حيث تلعب الورقة الخضراء عامل أساسي في العديد من النواحي، وأيضا ظهرت أزمة جديدة تسببت في اختفاء الأدوية من الأسواق بسبب ارتفاع سعر الدولار مقابل الجنيه مما أدي إلي ارتفاع تكلفة تصنيع الأدوية الأمر الذي أدي إلي تراجع تصنيع الأدوية وشهدت الأسواق المصرية اختفاء العديد من الأدوية الهامة مثل أدوية الأمراض المزمنة والأنسولين، وتدخلت الحكومة المصرية متمثلة بوزارة الصحة لحل تلك الأزمة لكن دون جدوي.