التخطي إلى المحتوى

ذكر علماء أن التعرض لأشعة الشمس يعزز من صحة الإنسان من خلال تحفيز الجهاز المناعي.

تحذيرات من التعرّض لأشعة الشمس الشديدة لأكثر من 10 دقائق وبحسب دراسة جديدة، نقلتها صحيفة «ديلي ميل» البريطانية، فإن التعرض لأشعة الشمس يسمح للخلايا التائية- التي تلعب دورا في مكافحة الأمراض- بالتحرك بشكل أسرع.

ومن المعروف أن التعرض لأشعة الشمس لبعض الوقت يفرز فيتامين د -الذي يساعد في تفادي الإصابة بالربو وسرطان الثدي إضافة إلى الاكتئاب. غير أن بحثا جديدا أجرته جامعة جورج تاون الأمريكية كشف أن أشعة الشمس لها فائدة أخرى منفصلة تماما عن إنتاج فيتامين «د».

فقد كشف العلماء أن التعرض لمستويات منخفضة من الضوء الأزرق يساعد على جعل الخلايا التائية تتحرك بشكل أسرع مما يسمح للجسم بالبقاء متأهبا بشأن أى إصابات جديدة.

وأوضح العلماء أن هذا النوع من الضوء ينشط أكسيد الهيدروجين الذي يفتح مسارا لتلقي الإشارات للخلايا التائية وهو ما يساعد بدوره في الحماية من الإصابة ببعض الأمراض.

فمن اضرار التعرض للشمس :

كثرة التجاعيد وشيخوخة الجلد المبكرة
كثرة البقع على الجلد
انتاج مفرط من الفيتامين D، الامر الذي يزيد من خطر تكون الحصى في الكليتين
اصابة العينين بالسواد

سرطان الجلد
تضرر عدسة العين
ضربة الشمس
حروق الجلد

اساليب الوقايه من اشعه الشمس:

1-ارتداء ملابس فاتحة اللون والافضل البيضاء لانها تعكس اشعة الشمس ويجب ان تكون الاكمام طويلة

2- ارتداء قبعة الرأس وتكون فاتحة اللون ايضا او استعمالالمظلة

3- شرب الماء بكثرة لتعويض السوائل المفقودة نتيجة التعرق

4- ارتداء نظارات شمسية وافضل الوان العدسات هو البني..لانه يمنع الاشعة الضارة لذلك نرى ان زجاجات الدواء باللون البني ثم ياتي بعده اللون الرمادي ثم الاخضر

5- لاستحمام عدة مرات في اليوم لتبريد الجسم وتنظيف المسامات

6-زراعة الاشجار العالية والكثيفة في حديقة المنزل يفيد في تقليل حرارة الشمس وتلطيف الجو في المنزل

7-لا توقف السيارة في الشمس وفي حالة تركها بالشمس يجب تغطيتها لان درجة الحرارة تتضاعف عدة مرات داخلها خاصة اذا كانت نوافذها مغلقة

8-افضل وقت للتعرض للشمس في ساعات الصباح الاولى قبل العاشرة وقبل الغروب علما ان اصحاب البشرة البيضاء اكثرا تحسسا من اصحاب البشرة السمراء لاشعة الشمس

9-استعمال  الواقيات للبشرة من الشمس … مع العلم انه يوجد مضارّ من استخدام الواقيات من الشمس ؟
بالرغم من أنّ نحوًا من 20% من الناس يصابون بالحساسية من المواد الموجودة في واقيات الشمس. إلا أنّ الخطر الحقيقي يكمن في الإحساس المزيّف بالأمن الذي يعطيه استخدام هذه المستحضرات، فإنه لا يوجد حتى الآن واقي يعطي حماية بنسبة 100%، كما أنّ الواقي الجيد يمنع حروق الشمس، ولكنه لا يمنع الإصابة بسرطان الجلد، ولا ظهور التجاعيد، فيجب الحرص على عدم التعرّض الطويل للشمس، خاصة لأصحاب البشرة البيضاء حتى مع استعمال واقيات الشمس.

10-بالنسبة للرياضيين عدم اجراء التمارين الرياضية في الأجواء الحارة

11-ومن الحلول استخدام زيت «لوز زهرة البربر» لترطيب الجسم وحمايته من الشد العضلي بعد التعرض لأشعة الشمس.

لكن علينا الا ننسي تقدم الشمس الكثير من الفوائد للانسان فضوء الشمس يجعلنا نرى الأشياء ملونة، كما تجعل الشمس حرارة كوكبنا ملائمة للحياة، بالإضافة إلى أنها تحثّ الجلد على تصنيع فيتامين (د) اللازم لنمو العظام ,, وليس فقط !!فهى لها الكثير من الفواائد.