التخطي إلى المحتوى
  1. الاكتئاب ليس ضعفا أو شيئا سهل التخلص منه. الاكتئاب، والملقب رسميا بالاكتئاب الصعب، هو الاضطراب الاكتئابي الحاد (Severe depression disorder)، أو الاكتئاب السّريري (الإكلينيكي – Clinical depression).

هو مرض يصيب النفس والجسم. يؤثر الاكتئاب على طريقة التفكير والتصرف ومن شأنه أن يؤدي الى العديد من المشاكل العاطفية والجسمانية. عادة، لا يستطيع الأشخاص المصابون بمرض الاكتئاب الاستمرار بممارسة حياتهم اليومية كالمعتاد، إذ إن الاكتئاب يسبب لهم شعورا بانعدام أية رغبة في الحياة.

اسباب الاكتئاب ؟

عوامل بيوكيميائية:

تؤكد الأبحاث التي استخدمت التصوير بتقنيات حديثة ومتطورة حصول تغيرات فيزيائية (مادية) في أدمغة الأشخاص المصابين بمرض الاكتئاب. وليس معروفا بالضبط، حتى الآن، ماهية هذه التغيرات ودرجة أهميتها، لكن استيضاح هذا الأمر من شأنه أن يساعد، في نهاية المطاف، على تعريف مسببّات الاكتئاب وتحديدها. ومن المحتمل إن المواد الكيميائية الموجودة في دماغ الإنسان بشكل طبيعي، وتدعى “ناقلات عصبية” (Neurotransmitter) ولها علاقة بالمزاج، تلعب دورا بالتسبب بمرض الاكتئاب. كما إن خللا في التوازن الهرموني في الجسم من شأنه أيضا أن يكون سببا في ظهور الاكتئاب.
عوامل وراثية:

تشير بعض الأبحاث إلى إن ظهور الاكتئاب هو أكثر انتشارا لدى الأشخاص الذين لديهم أقرباء بيولوجيون مصابون بمرض الاكتئاب. ولا يزال الباحثون يحاولون الكشف عن الجينات ذات العلاقة بالتسبب بمرض الاكتئاب.
عوامل بيئيّة:

تعتبر البيئة، بدرجة معينة، مسببا لظهور الاكتئاب. العوامل البيئيّة هي أوضاع وظروف في الحياة من الصعب مواجهتها والتعايش معها، مثل فقدان شخص عزيز، مشاكل اقتصادية والتوتّر الحاد.

وجود أقارب بيولوجيين مصابين بمرض الاكتئاب
حالات انتحار في العائلة
أحداث مسببة للتوتر في الحياة، مثل وفاة شخص عزيز
مزاج اكتئابي في فترة الصبا
أمراض، مثل: السرطان، أمراض القلب، الزهايمر أو الإيدز
تناول متواصل، لفترة طويلة، لأدوية معينة، مثل أدوية من نوع معين لمعالجة فرط ضغط الدم، حبوب منوّمة وحبوب منع الحمل في بعض الحالات.

ما هي أنواع إضطراب الإكتئاب الرئيسية؟ 
هنالك أمراضاً نفسية عديدة يدخل فيها الإكتئاب.
إضطراب الإكتئاب الشديد
وهو إضطراب الإكتئاب الأكثر شيوعاً في التشخيص. يصاب الشخص الذي يعاني من إضطراب الإكتئاب الشديد بالكآبة ويفقد استمتاعه بالحياة. كما يصبح فاقد التركيز وقليل الطاقة وعرضة لتغيير أنماط الشهية والنوم لديه.
غالباً ما يراود المصاب بهذا النوع من الإضطراب الشعور بالذنب. ويمكن أن يؤدي شعوره بفقدان الأمل واليأس إلى التفكير في الإنتحار.
يمكن أن يظهر إضطراب الإكتئاب الشديد من دون أي سبب واضح، فهو قد يصيب الأشخاص الذين يتعاملون مع الخياة بشكل جيد، والناجحين في أعمالهم وفي حياتهم العائلية وفي علاقاتهم الإجتماعية كما يمكن أن ينتج عن حدث مؤلم لا يستطيع الشخص التعامل معه.
حين تصبح اعراض اضطراب الاكتئاب الشديد أقلّ حدّة أو معتدلة ولكن تدوم لفترة أطول (أي لفترة أكثر من سنتين)، يُدعى المرض “بالخلل العقلي”.

اضطراب التكيّف مع المزاج المكتئب
يقوم الاشخاص المصابون بهذا المرض بردّة فعل على حالة مؤلمة في حياتهم، مثل فشل علاقة حميمة أو خسارة وظيفة ولكن بدرجة أكبر من المعتاد.
تكون مشاعر الاكتئاب قوية جداً وغالباً ما تشمل القلق، قلّة النوم وتغيير في أنماط الشهية.
قد يختلف الوقت الذي تدوم فيه الأعراض من أسابيع لسنوات، وغالباً ما يكون من الضروري للمصابين بهذا النوع من الاكتئاب الخضوع للعلاج من أجل مساعدتهم على ايجاد وسائل للتعامل مع الحدث ولتجاوز الأعراض.

الاكتئاب ما بعد الولادة (Post-natal depression)
يصيب ما يعرف بالحزن ما بعد الولادة حوالي 50% من الأمهات الجدد. اذ تشعر الأم التي وضعت مولودها حديثاً باكتئاب خفيف أو قلق، أو توتر أو توعّك، وقد تعاني من مشاكل في النوم بالرغم من شعورها بالتعب معظم الوقت. قد يدوم هذا النوع من الاكتئاب لساعات أو ايام قليلة فقط ثمّ يختفي. الا انه قد يتطور هذا الالشعور بالحزن لدى حوالي 10% من الامهات ليصبح اضطراباً خطيراً يُدعى اكتئاب ما بعد الولادة. وتجد الامهات المصابات بهذا المرض صعوبة كبيرة في التعامل مع متطلبات الحياة اليومية، كما قد تنتابهن مشاعر القلق والخوف والكابة والحزن والارهاق الشديد. وقد تتعرض بعض الامهات لنوبات من الهلع أو قد يشعرن بالضيق وسرعة الانفعال. كما من الممكن حدوث تغيير في انماط النوم والشهيّة لديهنّ.
هناك نوع من انواع اكتئاب ما بعد الولادة شديد الحدّة ولكن نادر الحدوث يُدعى “الذهان انفاسي”، وفيه تصبح الأم غير قادرة على التعامل مع حياتها اليومية ويمكن ان تصاب باضطراب في التفكير والسلوك.
من الضروري بالنسبة للأم والطفل ان تتم معالجة اكتئاب ما بعد الولادة، وهنالك علاجات فعالة جداً متوفرة لهذه الحالة.

اضطراب المزاج الثنائي (Bipolar mood disorder)
يعاني الشخص المصاب باضطراب المزاج الثنائي (الذي كان يُدعى الاكتئاب الهوسي) من نوبات هوسيّة تتراوح بين الابتهاج وفرط النشاط، وفرط الانفعال، وسرعة التحدّث، والتهوّر.
في حالات أكثر خطورة, قد يصاب الشخص ايضاُ بالهلوسة.

طرق علاج الاكتئاب :
المعالجة الدوائية
المعالجة النفسانية
المعالجة بالتخليج الكهربيّ (المعالجة بالصدمة الكهربائية – Electroconvulsive treatment Electroshock treatment – ECT)
كما إن هنالك طرق لعلاج الاكتئاب لم تستوف البحث والتجريب مثل الطرق المقبولة المذكورة أعلاه، من بينها:

التنبيه (التحفيز) الدماغي
علاجات مكمِّلة وبديلة.

يرجي الاضافه لنا بالمعلومات من تجاربكم ومعارفكم الخاصه في تعليق للاستفاده .