التخطي إلى المحتوى

فاز ريال مدريد في مباراة الذهاب اليوم على اشبيلية بثلاثة أهداف دون مقابل في منافسات الفريقين في دور الستة عشر من كأس ملك أسبانيا وقد أقيمت المباراة على ملعب سنتياغو بيرنابيو ملعب ريال مدريد ويعود الفضل في فوز ريال مدريد اليوم لتألق اللاعب الكولمبي جيمس رودريجيز الذي قدم مباراة رائعة تميز بها أدائه ليرد على جميع المنتقدين وينقذ ريال مدريد في مباراة غاب عنها الكثير من النجوم الأساسين.

وبفوز ريال مدريد في هذه المباراة يكون قد خطى أول خطوة نحو ضمان التأهل للدور ربع النهائي من كأس ملك اسبانيا حيث أن مباراة الإياب ستكون سهلة على الفريق بسبب هذا الفارق من الأهداف الذي حققه في مباراة الذهاب.

وقد بدأ ريال مدريد المباراة مهاجما منذ أولى الدقائق في الشوط الأول وبتسديدية من ارج منطقة الجزاء نجح الشاب الكولمبي جيمس رودريجيز في إحراز أول أهداف المباراة لريال مدريد في الدقيقة الحادية عشر لتستمر المباراة بعد ذلك بسيطرة من الميرنجي والذي استطاع في الدقيقة التاسعة والعشرين إضافة الهدف الثاني عن طريق المدافع الفرنسي رافاييل فاران وقبل انتهاء الشوط الأول بدقيقة احتسب حكم المباراة ضربة جزاء لصالح ريال مدريد قام جيمس رودريجز بتسجيلها معلنا عن انتهاء الشوط الأول بتقدم ريال مدريد بثلاثية.

ومع بداية الشوط الثاني ارتفع اداء فريق اشبيلية الباحث عن تعديل في النتيجة وتعويض فارق الأهداف الكبير الذي تأخر فيه في شوط المباراة الأول ولكنه لم يتمكن من تحقيق أي خطورة حقيقية على مرمى ريال مدريد طوال الشوط الثاني الذي انتهى دون أن يسجل أي من الفريقين أهداف أخرى في المباراة لتنتهي المباراة بفوز ريال مدريد بثلاثية نظيفة.