التخطي إلى المحتوى

يعد موقعي الفيس بوك و لينكد من أهم مواقع التواصل الأجتماعي التي تنشر الأخبار للمستخدميهم و لكن هناك العديد من الاختلافات بين هذين الموقعين و قد بدأت هذه الاختلافات في الظهور من أبرزها مصداقية الأخبار التي تنشر فيهما حيث لم يواجه موقع لينكد حادثة ” الأخبار الكاذبة ” التي تعرض لها موقع الفيس بوك طوال العام الماضي.
و قد كشف Daniel Roth المدير التنفيذي لموقع لينكد عن سر عدم تعرض الموقع لحادثة الأخبار الكاذبة هو أن الموقع يضم 25 محرر علي مستوي العالم يقومون بالأشراف و ترشيح الأخبار التي تكتب علي الموقع علي عكس الموقف الذي اتخذته ادارة موقع الفيس بوك حين قامت بإخلاء و تسريح جميع محرريه من وظائفهم التحريرية في شهر أغسطس الماضي مما تسبب ذلك في ظهور العديد من الأخبار الكاذبة بموقع الفيس بوك بالاضافة الي تأكيد Daniel Roth أن موقع لينكد لم يواجه منشورات عن العصابات المرتبطة بالاعتداء علي الأطفال مثل موقع الفيس بوك.
و أوضح Daniel Roth بأن موقع لينكد يحتوي علي عدد قليل من الموضوعات السياسية لأن اغلب منشورات مستخدمي الموقع يتحدثون فيها عن أنفسهم و حياتهم الشخصية و المهنية و في بعض الأوقات يعرضون بحساباتهم الشخصية أرائهم السياسية لتحقيق أهداف معينة و ذلك تبعا لما نشره الموقع الالكتروني  ” top tech news “.

و الجدير بالذكر ان شركة مايكروسوفت قد اشترت في العام الماضي موقع لينكد مقابل ما يزيد عن 26 مليون دولار امريكي و تتميز هذه الصفقة باحتفاظ موقع ليكند بعلامته المميزة و استقلاله و ايضا اضافة علامة الموقع في عدد من خدمات شركة مايكروسوفت مثل خدمتي الاوفيس و اوت لوك و تفعيل اشعارات الموقع في نسخة ويندوز 10.