التخطي إلى المحتوى

انتهت معظم مباريات الجولة التاسعة عشر من الدوري الانجليزي الممتاز والتي كانت مليئة بالنتعة والإثارة لمحبي كرة البريميرليج والدوري الانجليزي الذي دائما يمتعنا خصوصا في ممثل هذه الأيام حيث خاضت الفرق سبع مباريات بالأمس لم تخل ايا منها من الأهداف وقد استطاع تشيلسي الفوز مجددا للمرة الثالثة عشر تواليا ليغرد وحيدا في صدارة الدوري ويليه ثني ليفربول الذي استطاع تحقيق الفوز على مانشستر سيتي ليكون منفردا بالمركز الثاني في الدوري بينما يسير مانشستر يونايتد بخطى ثابتة محققا فوزه الخامس تواليا.

استطاع تشيلسي تحقيق الفوز على ستوك سيتي بأربعة أهداف مقابل هدفين لينهي الدوري الأول من البريمير ليج في الصدارة بتسعة وأربعين نقطة بعيدا عن أقرب ملاحقيه بست نقاط كاملة ليكون تشيلسي المرشح الأول الآن لتحقيق لقب البريميرليج لهذا الموسم.

بينما ليفربول يسير بخطى ثابتة مقدما مستويات رائعة مع الألماني يورجن كلوب الذي استطاع اختتام الدور الأول من الدوري بفوز مهم على مانشستر سيتي ليكون ليفربول في المركز الثاني خلف تشيلسي بست نقاط ويكون بعيدا عن مانشستر سيتي صاحب المركز الثالث بأربع نقاط كاملة .

وقد استعاد مانشستر يونايتد توازنه بعد أن كاد ميدلسبره أن يضعه في مأزق ويحقق الفوز عليه بهدف نظيف حيث في اخر المباراة استطاع لاعبو مانشستر يونايتد العودة بفريقهم من بعيد بإحراز هدف التعادل وهدف الفوز في دقيقتين فقط وذلك بفضل بوجبا ومارسيال ليقتنصوا فوزا ثمينا يرفع بهم معنويات الفريق قبل بداية العام الجديد.