«الأمور المستعجلة» تؤيد حكم وقف بطلان اتفاقية «تيران و صنافير» بين مصر والسعودية

منذ شهور قام الرئيس عبد الفتاح السيسي بترسيم الحدود البحرية وان جزيرتي تيران وصنافير تقع ضمن المياه الإقليمية  للمملكة العربية السعودية ولكن هذا احدث ضجة كبري في الشارع المصري وخرجت المظاهرات للشوارع وتم مناقشة أمر الجزيرتي في مجلس الشعب .

وقد قضت اليوم محكمة مستأنف القاهرة للأمور المستعجلة برفض الاستئناف المقدم النشطاء السياسين في مصر حيث تم الحكم في أول درجة بوقف تنفيذ حكم محكمة القضاء الإداري وقد اكد هذا الحكم بطلان اتفاقية ترسيم الحدود بين الدولتين مصر والمملكة العربية السعودية .

وقد قضت محكمة الأمور المستعجلة بعابدين بقبول الاستشكال المقدم لوقف تنفيذ حكم محكمة القضاء الإداري والذي قضي ببطلان اتفاقية ترسيم الحدود ، وقد أصدرت المحكمة قرار بموجبه أعادة العمل باتفاقية  ترسيم الحدود البحرية بين الدولتين والتي قد وافقت عليها الحكومة المصرية والسعودية والتي تفيد بأن جزيرتي تيران وصنافير يقعون ضمن السيادة السعودية ، وهو ما جعل النشطاء والحقوقيون يأكدون انهم يقومون بتقديم استئناف علي الاستشكال وإعادة النظر أمام دارة اخري.