التخطي إلى المحتوى

 

يؤثر الإنترنت على الأطفال تأثيراً كبيراً ؛ فقد أصبح الإنترنت جزءا لا يتجزأ من حياتنا اليومية ، كما أنه قد أصبح غير مقتصر على فئة عمرية بعينها .  ومن هنا يجب توعية الآباء والأمهات بتأثير استخدام الإنترنت على الأطفال ، سواء من ناحية إيجابيات الإنترنت أو سلبياته .

ومن أهم الآثار الإيجابية للإنترنت هي:

  • التعرف على المعلومات والمعارف في كل انحاء العالم
  • تكوين صداقات من جميع أنحاء العالم عن طريق برامج المحادثة .
  • التعرف على الثقافات الدول الأخرى .

ومن اهم الآثار السلبية للإنترنت هى:

  • الإنترنت يضعف شخصية الطفل ، ويجعله يعاني من غياب الهوية ، نتيجة تعرضه للعديد من الأفكار والمعتقدات والثقافات الغريبة على المجتمع .
  • يتعرض الطفل إلي اختلاط المعلومات وذلك بسبب كثرة المعلومات التي يتعرض لها وعدم قدرته على التأكد من صحتها.
  • يؤثر الانترنت على علاقات الطفل الاجتماعية والأسرية ، حيث يقضي الطفل ساعات طويلة على الإنترنت يومياً ، مما يجعله ينفصل إلى حد ما عن الآخرين .
  • يساعد الإنترنت على زيادة العدوانية في سلوك الأطفال وذلك بسبب ممارسة الألعاب العنيفة أو مشاهدة الصور والأفلام التي تروج للعنف على الإنترنت .

ولكي تقومي بحمايه طفلك يجب عليكي القيام بعده خطوات :

  • التحدث معه على ايجابيات وسلبيات السوشيال ميديا بهدؤء تام
  • ان تسمحي لطفلك ان يجلس على جهاز الكمبيوتر في سن 12 سنه ومن قبل ذلك مرفوض .
  • ان تتابعي كل ما يشاهده والالعاب التى توجد على الجهاز.
  • ان اضع فيه لغه الحوار (سؤال وجواب) لكل ما يراه امامه .
  • ان يحدد وقت للجلوس على الجهاز .مثلا : مده ساعتين في اليوم .
  • ان يجلس مع اسرته ويتناقش معهم
  • عدم استخدام اسلوب التخويف ذلك لانه يضعف من ثقته بنفسه .
  • التشجيع على ممارسه الرياضه في النادي
  • التشجيع على ممارسه الهويات مثل ( الرسم – العزف – التلوين – القراءه – الكتابه……)
  • التشجيع على تكوين اصدقاء للتواصل معهم>

طفلك امانه عليكي ان تهتمي به حتي يستطيع مواجهه الحياه بكل مافيها.