التخطي إلى المحتوى

اللياقة البدنية، طريقك إلى الجسم السليم.


تتحدد اللياقة البدنية لشخص ما عن طريق قياس مستوى الحالة البدنية لهذا الشخص الذي يمارس الرياضة وكفاءته في ممارستها دون مجهود أو تعب.
تنقسم اللياقة البدنية إلى قسمين:
١-اللياقة العامة (يقصد بها صحة الانسان بشكل عام)
٢-اللياقة الخاصة (تعتمد على ممارسة الانسان لنوع من الرياضات أو أكثر)
وتعرف اللياقة بالقدرة على القيام بالنشاطات اليومية دون تعب، في السنوات السابقة كان الانسان يتمتع باللياقة البدنية والصحة بشكل أفضل من وقتنا الحالي، حيث أدت التغيرات في شكل وأنماط الحياة عقب التطور الصناعي والتكنولوجي الهائل، إلى شعور الانسان بالكسل والخمول وعدم ممارسة الرياضة بشكل يومي، كما تؤثر الصحة واللياقة البدنية على الحالة الاجتماعية والصحية والنفسية و العقلية للإنسان،
حيث تؤثر على مهاراته الاجتماعية واكتساب الخبرات والتفاعل المجتمعي واتصافه بالروح الرياضية والانضباط والقوة ، كما تلعب دورا هاما على الحالة الصحية للإنسان حيث تقلل من الأمراض المنتشرة مثل مرض القلب والضغط و السمنة المفرطة.
ومن الناحية النفسية تتيح للإنسان القدرة على التحكم في النفس وفي الانفعالات النفسية والعصبية لديه، كما تؤثر على الصحة العقلية للفرد حيث تنمي المهارات العقلية كالإدراك والفهم والتحليل.
ومن أهم عناصر اللياقة البدنية التي يمكن أن نقيس بها اللياقة البدنية لشخص ما هي:
١ – قوة العضلات: مدى تحمل العضلة لممارسة أنواع الرياضة المختلف دون إجهاد أو تعب.
٢- الرشاقة: قدرة الشخص على تغيير اتجاه حركته في أقل زمن ممكن.
٣- المرونة: القدرة على ممارسة التمارين لأوسع مدى للعضلة.
٤- السرعة: القدرة على أداء التمرين في أقل وقت ممكن.
٥- التوافق العضلي و العصبي: قدرة الشخص على إتمام مجموعة من التمارين والحركات في نفس الوقت.
٦- التوازن: القدرة على السيطرة على عدم سقوط الجسم لأطول فترة ممكنة أثناء ممارسة التمارين.