التخطي إلى المحتوى

انتشار مرض الروتا (النزلة المعوية) من جديد…


مع بداية أيام فصل الشتاء المعروف بانتشار الأمراض الصدرية، وأنواع الحساسية المختلفة، نظراً لتقلبات الجو العنيفة، نجد اليوم واحد من أخطر الأمراض التي تصيب الجهاز الهضمي، وهو مرض النزلة المعوية المعروف باسم (الروتا)، الأطفال هم أكثر عرضة لهذا النوع من الأمراض.
الروتا مرض فيروسي، يهاجم الأطفال من سن ستة أشهر إلى ما فوق، ينتقل عبر الهواء مع الاقتراب من طفل حامل للمرض فتنتشر العدوى، وينمو هذا الفيروس نتيجة تناول طعام فاسد أو سيء الصنع.
تبدأ الأعراض في الظهور مباشرة، بين قيء متكرر، وحالات إسهال متعددة، وخمول بجسد الطفل، يصاحبه شحوب لون الجلد، وهزلان يصل لحد الجفاف، وارتفاع في درجات الحرارة للجسم، ومن المتوقع حصول طفح جلدي على الوجه والأطراف لكن لا يحصل ذلك العرض دائما.
يجب على الأم توخي الحذر والحيطة، عند ظهور أحد تلك الأعراض أو جميعهم يجب التوجه على الفور إلى المستشفى لعمل اللازم من تحاليل واسعافات من شأنها قتل الميكروب المرضي.
وعلى صعيد الوقاية من ذلك المرض بالاهتمام بالنظافة الشخصية للطفل، التنبيه على عدم الاقتراب وملاصقة الأطفال وترك مسافة كافية بينهم، عند السعال أو العطس يجب وضع يده بمنديل أو بدون على أنفه أو فمه، طهي الطعام جيداً، وعدم التهاون في إحضار المأكولات الصحية ذات جودة عالية، إحلال الوجبات السريعة بتلك المصنعة في المنزل لتجنب فساد أو عدم نظافة تلك الوجبات، إخبار المدرسة أو الحضانة عند ظهور حالة الروتا لدى طفلك لكي تأخذ المدرسة أو الحضانة الاحتياطات اللازمة.
أيضاً من الاجراءات الوقائية المهمة وجود لقاح يسمى (الروتا) يتم أخذه عن طريق جرعتين، جرعة عند إتمام الشهرين من عمر الطفل، وجرعة عند إتمام الأربعة أشهر.
وهناك أنواع أخرى تكون على هيئة أدوية وقائية تشتق فعاليتها من مرض الروتا لتكون أجسام مضادة تهاجم الفيروس وتقضي عليه.
نتمنى للجميع السلامة لأطفالكم، والاستمتاع بفصل شتاء رائع.