التخطي إلى المحتوى

دشن اللواء الدكتور أحمد ناصر الريسي مفتش عام وزارة الداخلية خدمة التحقيق الذكي باستخدام تقنية الاتصال المرئي للتحقيق عن بُعد في الشكاوى التي ترد إلى مكتب المفتش العام بالوزارة، وذلك في إطار الحرص على تطبيق رؤية وقيم استراتيجية وزارة الداخلية الهادفة إلى تقديم خدمات متميزة إلى جمهور المتعاملين.

وقال اللواء الريسي إن إطلاق هذه الخدمة يأتي بناءاً على توجيهات القيادة الشرطية بأهمية توفير خدمات متميزة للمتعاملين وتوفير الخدمات الحكومية الذكية وتطويرها باستمرار وبما يمكن المتعاملين الاستفادة من وسائل التقنية الحديثة لتوفير الوقت والجهد عليهم بسهولة ويسر ومرونة حيثما كانوا ومن دون الحاجة إلى مراجعة مكتب المفتش العام بوزارة الداخلية لمتابعة شكواهم.

وأضاف إن هذه الخدمة تهدف إلى تعزيز قيم وزارة الداخلية في تحقيق النزاهة والعدالة والتعامل مع الشكاوى بكل شفافية ومصداقية إضافة إلى تسهيل وتبسيط الإجراءات على أطراف الشكوى وسرعة انجازها واختصار الوقت والجهد عليهم أثناء عملية التحقيق وأخذ الإفادة من جميع الأطراف باستخدام هذه التقنية.

وأوضح العقيد عبدالله علي القاضي مدير إدارة التحقيق والمتابعة أنه تم تحديد ثلاث مواقع يتم من خلالها أخذ افادة أطراف الشكوى من قبل ضابط التحقيق المتواجد في الموقع الرئيسي بمكتب المفتش العام الموقع الأول يقع في مبنى الشرطة المجتمعية برأس الخيمة، والموقع الثاني يقع في مركز الصناعية الشامل التابع للقيادة العامة لشرطة عجمان، والثالث يقع في مركز المدينة الشامل التابع للقيادة العامة لشرطة الفجيرة.

حضر إطلاق الخدمة العميد جاسم منصور المنصوري نائب المفتش العام والعميد اسماعيل حاجي السركال نائب مدير عام الخدمات الإلكترونية والاتصالات بالوزارة والعقيد عبدالله علي القاضي مدير إدارة التحقيق والمتابعة وعدد من مديري الإدارات بمكتب مفتش عام وزارة الداخلية.